منتدى قطوف القوافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة
المنتدي


أهلا وسهلا بك إلى منتدى قطوف القوافي.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

ملاحظات الأدارة

أهلآ وسهلآ بكم أخواني وأخواتي الأفاضل الكرام في منتداكم ( قطوف القوافي )إحدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم والمعرفة والفكر والثقافة ..نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بكم وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه وجنبكم ما يبغظه ويأباه .
البردة المحمدية/ عبدالخالق شويل
منتدى قطوف القوافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة
المنتدي

الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  مجله المنتدى  التسجيلالتسجيل  دخول  

ملاحظات الأدارة

أهلآ وسهلآ بكم أخواني وأخواتي الأفاضل الكرام في منتداكم ( قطوف القوافي )إحدى الصروح الرائدة المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم والمعرفة والفكر والثقافة ..نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بكم وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه وجنبكم ما يبغظه ويأباه .

منتدى قطوف القوافي :: .. .+. ][ منتديات قطوف الأدبيه والفنيه والروائيه ][ .+. .. :: الشِّعـر الفصيـح

شاطر

الأحد فبراير 26, 2017 4:33 pm
المشاركة رقم:
عضو جديد
عضو جديد

avatar

إحصائيةالعضو

الدولة : جمهورية مصر العربية
ذكر
المساهمات : 26
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 26/02/2017
الموقع الموقع : قطوف القوافي
العمل/الترفيه : شاعر
المزاج المزاج : الحمد لله
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: البردة المحمدية/ عبدالخالق شويل


البردة المحمدية/ عبدالخالق شويل





البردة المحمدية
الجزء الأول والثاني والثالث))
///////////////////////////
نهجِ النهج

لاعاصمَ اليومَ من سهمٍ رُميتُ بهِ
إلا اتكائي على التسبيحِ بالقلـــمِ
/
شمسٌ بغمازةٍ تكَّتْ على هّــــــدبٍ
تكُّ الزنادِ على قداحِ مُحتــــدِمِ
/
وتابعَتْ بسهامٍ من كِنانتــــــــهــاِ
وكلُّ سهمٍ لهُ وجــــهٌ من الضُرُم
/
فذا بقلبي وذا يحتلُ أورِدتــــــــي
وذا يقُدُ وذا يحتــــــــــكُ بـــالأدم
/
وذا يُفجرُ بالأحشاءِ خاطـــرتــــــــي
وذا يُفتِشُ بالأصدافِ عن حُلُـــــــــمِ
/
حتى غدوتُ بذي الشعواءِ شاعرهــا
أذودُ عن حُبِها ذودي عن الرحِــــم
/
مُرتِلا في هزيعِ الليلِ وِردَ هـــــوى
مُمهِــــدًا من أديمي غير ذى سئـــــمِ
/
قد هِئتُ نفسًا لحرفٍ فى أعِنتــــــــهِ
أستمطرُ الشِعر قُربانًا من الديــــــــمِ
/
تَخِذتُ نهجًا لهــــا كيما يُناسبــــها
فاتبعهُ أو دعهُ أنىَّ شِئت للفـــــهـــــمِ
/
في طيهِ حِكمةٌ خُذهـــا وإن ثقُلــــت
هيَّ الأمانةُ والأعمـالُ بالخُتُــــــمِ
/
هذبتُ نفسي بمشذابٍ وليس بِهـــــا
من أمرِ دُنياىَّ ما يدعـــو إلــى السأ مِ
/
فالنفسُ كالعودِ إن قومتَ بُرعمــــهُ
ينصاعُ غضًا وإن أهملت لم يقُـــــــم
/
ألجمتُها بلجامِ الخوفِ ما برِحـــــت
تنفكُ عن نهجِِها والخيرِ مُعتصمي
/
فالحرُ إن قالَ فعالٌ ويُدركُ مـــــــا
يقولُ والصمتُ أحرى عِند ذي صمـمِ
/
أطوفُ حول الحمى بالشِعرِ مُرتجـــلا
مُحاذِرًا من وقوعٍ غـــــير مُستقِــــــــم
/
أخشى الحسيبَ بنظمٍ أو بمُنتثــــــرٍ
من َيُغضِبِ اللهَ لا يدعو إلى السَلــــــــمِ؟
/
حرفانِ إما لمجــــــــدٍ أو لِمهلكـــةِ
أعوذُ باللهِ من نفســـــــي ومن قلـــــمي
/
لي في الحياةِ سِراجٌ أستضيئُ بـــهِ
من لا يــــــــــراهُ عيــــانًا بالفؤادِ عـــمِ
/
ومن تربى على عينِ الإلهِ لـــــفي
عنايةِ اللهِ إجمـــــــالاً ولـــــــــم يُضَـــمِ
/
الحافظُ اللهُ في رجلٍ وراحــــــــلةٍ
بموطنِ السبعِ أو في مسبـــــــحِ البلـــــمِ
/
فيا حِراءُ هنيئــــًا بالتفـــــــردِ فـى
بداءةِ الوحي حيثُ النــــــــورُ عن أمـــمِ
/
اقرأ كُفيتَ وأين الآن من قـــرأوا
إيهٍ على أمــــةٍ هانت علـــــــى الأمــــمِ
/
إيهٍ على أمةٍ خْـــــرت قوائِمهــــا
عجلٌ يطوفُ بعجـــــــلٍ غير مُحتشــــمِ
/
في كلِ شبرٍ أرى الأصنامَ قد نُصبت
ونصَبَّت نفسهـــــــا تبـــــــًا لمُستلــمِ
/
نبَذَ السِراطُ أناسًا بعدما فسقوا
كتمـــــرةٍ في بنانِ فُسِقت بفـــــمِ
إن السبيلَ سبيل من يحيدُ فلا
منجى لمُنتبــِـــذٍ قــــد زلَّ بالقــــــدمِ

فيا حِراءُ الهُدى قد نِلت مكرُمةً
ما نالها غيـــرُ ثورٍ بَعدُ فابتسِـــــمِ
/
محمدٌ سيدُ الكونينِ قاطبــــــةً
محمدٌ قبلــــــما يُختطُ بــــالقلــــــــمِ
/
محمدٌ اسمهُ باللوحِ من أمـــدٍ
قبل الخلائِقِ في الألواحِ من قِــــدمِ
/
محمدٌ بعد إسمِ اللهِ قد شَهِدت
لهُ الشهادةُ بالتوحـــــيدِ فاحتـــــكـِـــمِ
/
محمدٌ سلمتْ لهواهُ أفئِــــــدةٌ
كالصخرِ فانبجست عِشقًا لـــه بِـــدمِ
/
محمدٌ هل لمثلـي أن يُطاولـهُ
بضآلةِ الحرفِ أين القاعَ بالشـــــممِ
/
محمدٌ بلســــمٌ يشفــــي أحبتـــــهُ
وَهْوَ الطبيبُ لمسئومٍ وذي سقــــــمِ
/
محمدُ الصدقُ والإحسانُ شِرعتهُ
وهو الأمينُ وطُفْ إن شئِتَ بالعلــم
/
محمــدٌ وقِفارُ الأرضِ قد شَهِدت
سلِ السِباعَ عن المختارِ والهُـــــوَّمِ

محمدٌ والرُبى الغنـــــاءُ عاشِقــةٌ
سلِ العراعرَ والريحانَ بالأكــــــــمِ
/
محمدٌ كيف لا والحقُ أرســــــلهُ
لمن طوتهُ يدُ الأوهامِ حيثُ عــــميِ
/
ليُخرجَ الناسَ من ضيقِ النفوسِ إلى
سِعةِ الصدورِ بنبذِ الشــِــــــركِ واللمــــمِ
/
محمدٌ في خِضمِ الهولِ مستبــــــــقٌ
إلى الشفاعةِ بين الحـــــشرِ والحُـــــدُم
/
محمدٌ و لواءُ الحمــــــدِ فــي يـــــدهِ
مُفاخِرٌ بلـــــــــواءِ الحمدِ ذي الكــــَلِــــم
/
محمدٌ وهُدى الحيرانَ جـــــاءَ بــــهِ
فاركن إليهِ ولا تــــــــــأوِ لمُنصـــــرمِ
/
محمدٌ وسبيلُ الــــــرُشدِ مسلــــــكه
فاسلُك سبيلَ رســـــولُ اللهِ والتـــــــــزم ِ
/
محمدٌ وِجهةُ الدُنيــــــا وسيدهــــــا
وناشدِ الخيـــــــرِ غير الخيرِ لم يرُمِ
/
محمدٌ خيرُ من وطِئَ الثرى ومشى
على الأباطـــــــحِ بين الحِل والحُــــــرمِ
/
وخيرَ من قامَ ليلاً في تبتُلــــــهِ
مناجيًا ربهُ في حــــــالكِ الغســــــمِ
/
محمدٌ ما قـــــــــلاهُ اللهُ مُنتبِـــذًا
مُؤيدًا بجـــنودٍ عِنـــــد مُلتــــَـــزمِ
/
محمدٌ صدرهُ بالخيرِ مُنشـــرِحٌ
بالذِكرِ في رِفعةٍ بالذنبِ لم يقُـــــــمِ
/
محمدٌ كنسيـــمِ الفـــجرِ نفحتــهُ
إن رفَّ بالطيبِ هبَّ المرءُ من وخـــــمِ
/
محمدٌ وبحورُ الشعرِ أجمعهــــــــا
تختلُ لا ترتقي لجـــــــوامعِ الكلــــــــمِ
/
أين البلاغةُ والإعجازُ لم نــــــرهُ
فيمن سِواهُ وأين الجهــــــــــل بالحُلُـــــمِ
/
من حنَّ جذعٍ لهُ فيما يُكذبُ هــــل
من يبــــكهِ الجــــذعُ بالتـــأويلِ يُتهـــــمِ
/
حاشاهُ فالشعرُ لم يعــــلم بواطنهُ
والبابلىُّ أبـــــــى بُغضًا ولـــــم يحُــــــمِ
/
وشيمةُ الصدقِ في الأعرابِ لم نرها
مع الأمانـــــــةِ إلا عِنــــد مُحتشــــــــمِ
/
استنطِقِ الضبَ واستشهِد بمُعجــــزةٍ
في منطــــــــــقِ الضبِ إذعانــــــًا لمُتَهِـــِـــمِ
/
من فُجِرَ الماءُ شهدًا بين أنمُلهِ
ذاكَ الأحقُ بأن يؤتــــــمَّ فافتهـــــــمِ
/
ومن تأزرَ أثواب الحياءِ على
وجهِ الحياءِ تربى عِند ذى فهَــــــــمِ
/
محمدٌ قف حياءً عند سيرتــهِ
مطأطئَ الهامَ إكبارا من العِظـــــــــمِ
/
محمدٌ بعد ذِكرِ اللهِ نذكـــــرهُ
جهرا وبالسرِ في الإسغابِ والنِعــــمِ
/
وبالدعاءِ إذا ما لحّ مُقتــرفٍ
على الكريمِ ليرضى عنهُ ذي الكرمِ
/
محمدٌ في ارتباعٍ أو بمخمصةٍ
محمدٌ عِند سطــــو المُــــــزبدِ العُـــــــرِمِ
/
محمدٌ في انقطاعٍ عند غرغرةٍ
لقِـــــــن فؤادكَ بالتوحيــــــــدِ واستــــــدمِ
/
هي الشهادةُ من قد نالها وجبت
لهُ الشفاعةُ عِنـــــد البعثِ والطُــــــممِ
/
ومن قلى قد صلى واندكَ مُنقعِرًا
دركَ الشقاءِ فعـــُذ مــــن شــرِ مُختتــــــــمِ
/
محمدٌ مِلءُ قلبٍ خائفٍ وجِـــــلٍ
محمدٌ في احتدام الأمـــــرِ فـــى الدُهُـــــــمِ
//////////////////////////////////////////////
صلى الله عليه وسلم
(( يُتبع))a







توقيع : عبد الخالق شويل





الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة